تقنية

سوف تضطر إلى التخلي عن شخصيتك وعتادك عند الانتقال إلى Destiny 2

من المعلوم جيدًا لأي لاعب قد أمضى عددًا من الساعات في عالم Destiny أن اللعبة قادرة على جذبك إليها وإغراقك في عوالمها بطريقة غير مسبوقة. لذا فإنه لا عجب أن يرتبط بعض اللاعبون ارتباطًا وثيقًا بشخصية “الحارس” التي قاموا بتصميمها وجمع عتادها على مدار ثلاث سنوات منذ إطلاق اللعبة في 2014.

المؤسف الآن أنك سوف تضطر إلى التخلي عن هذا الرباط حالما تقرر الانتقال إلى تتمة اللعبة Destiny 2 (أو أيًا كان الاسم بنهاية المطاف)  حيث لن تنتقل معك شخصيتك داخل الجزء الأول إلى الجزء الثاني من اللعبة.

إن الجزء الثاني من أي لعبة كما هو معتاد يُعنى في المقام الأول بتقديم عوالم جديدة للاستكشاف وتوفير قدرات وعناصر جديدة بالإضافة إلى حكاية قصة مختلفة. وهذا ما دفعنا إلى أن نقرر أن أيًا من القدرات، الممتلكات، العناصر، الإنجازات والعملة من داخل Destiny 1 لن يكملوا معك في الجزء الثاني من اللعبة. ومع ذلك فسوف يظلوا قابلين للاستخدام في Destiny 1.

وعلى الرغم من ذلك ففي حالة إذا كنت وصلت للمستوى العشرين في الجزء الأول من اللعبة وأنهيت مهمة Black Garden فإنك سوف تتمكن من أن تنقل أجزاء من الشخصية وتحديدًا فيما يتعلق بالشكل والشعر والنوع والعرق والفئة .. لا اكثر من ذلك. بمعنى أن الشكل الخارجي سوف ينتقل معك إلى الجزء الثاني من اللعبة إذا أحببت ذلك. كذلك سوف يحصل اللاعبون المخضرمون ذوو الإنجازات العالية في Destiny 1 على مكافآت وشارات تعكس تلك الإنجازات.

ومن المقرر أن تأتي اللعبة بجزئها الثاني في خريف 2017 في وقتٍ غير محدد حتى الآن. ولكن قبل ذلك، سوف يحصل اللاعبون على ختام ملائم لمغامراتهم داخل اللعبة وذلك يتمثل في حدث Age of Triumph والذي من شأنه أن يجلب مغامرات ومكافآت جديدة للاعبين. سوف ينطلق هذا الجزء الأخير من محتوى Destiny نهاية مارس الجاري.

ختامًا؛ لم يكشف مطور اللعبة Bungie عما يمكن أن نتوقعه من الجزء الثاني من اللعبة القادم هذا العام إلا أنه أكّد في نفس الوقت أن الجزء الثاني سوف يكون مناسبًا للوافدين الجدد على Destiny فضلًا عن اللاعبين الدائمين لها.

هل تنتظر الجزء القادم من Destiny ؟ وهل يُعد عدم إمكانية نقل شخصيتك من الجزء الأول للثاني إحباطًا لك أم أن ذلك أمر مُتوقع؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق