آخر الأخبار

جهات #خليجية نافذة تدفع ملايين الدولارات لإعلاميين عرب لصنع #دعاية مضللة ضد #إيران #سوريا و #الجزائر

كشفت تقارير معلوماتية موثقة أن جهات خليجية نافذة و بدعم لوجيستي و تقني يهودي دفعت ومازالت تدفع ملايين الدولارات لإعلاميين و مثقفين عرب من أجل صناعة دعاية مضللة ضد كل من إيران سوريا و الجزائر

هذه الملايين من الدولارات تصرف بعدة أشكال منها إنشاء قنوات تلفزيونية مواقع أنترنت حسابات على الشبكات الاجتماعية إلخ , و تحاول هذه الجهات تكريس فكرة شيطانية عن هذه الدول تمهيدا لمرحلة قادمة لم تتبين معالمها بعد

يستغل هؤلاء الإعلاميون نقطة الدين و الطائفية من خلال تهويل دور الشيعة السلبي في المناخ الإسلامي الحالي و يستغلون عاطفة الفرد العادي الفطرية لتنمية العداء و الكراهية لكل ما له صلة بهذه الطائفة.

بالنسبة للجزائر فهذه الحملة تأخذ اتجاها آخر من خلال خلق قصص خيالية مختلقة لأحداث غير واقعية و نسبها لإيران.

لا يعلم المواطن البسيط أن كل هذا ما هي إلا مجرد حيلة خبيثة تستعملها هذه الجهات لصنع الفرقة وسط الأمة الإسلامية فمن مشكلة الشيعة و السنة إلى مشكلة الإباضية و المالكية انتقالا إلى مشكلة الأمازيغ و العرب ثم إلى جماعة الشرق مع الغرب ….. إلخ كلها سموم يزرعها اللوبي اليهودي العالمي للسيطرة على مقدرات هذه الدول

لذلك فعلى الناس التمسك بدينهم الصحيح من خلال كتاب الله القرآن و سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم و أن يحذروا كل هذه الأخبار المغرضة لقوله تعالى :

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾

( سورة الحجرات)

و قول الرسول صلى الله عليه وسلم : عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا فذلك المسلم الذي له ذمة الله وذمة رسوله فلا تخفروا الله في ذمته

 

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق