آخر الأخبار

تحذيرات من عواقب إغلاق أسواق السيارات

منظمة المستهلك تدعو إلى منع الإحتكار

تحذيرات من عواقب إغلاق أسواق السيارات

طالبت منظمة حماية المستهلك، الأحد، الحكومة بالإبقاء على أسواق السيارات المستعملة، للحد من التهاب أسعار المركبات في حال احتكار الوكلاء لهذا النشاط.

وأكدت المنظمة في بيان لها، أن ممثلين عنها “التقوا إطارات من وزارة الصناعة والمناجم، حول دفتر الشروط الجديد لتسويق السيارات المستعملة”.

ووفق ذات المصدر،  فإن المنظمة رفعت مطلبين رئيسيين هما “عدم جعل التسويق حكرا على وكلاء السيارات كما يتم الترويج له، مع الإبقاء على الأسواق الأسبوعية وتنظيمها، لأن الاحتكار أدى لالتهاب أسعار السيارات الجديدة “.

أما المطلب الثاني، فيتعلق بضرورة “عقلنة أسعار البيع للوكلاء وفق آليات حسابية مضبوطة” .

وتعكف وزارة الصناعة حاليا، على إعداد دفتر شروط  ينظم سوق المركبات المستعملة .

وكان وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب، أعلن منذ أسابيع، أن “سيتم من خلال دفتر الشروط هذا إنشاء سوق للسيارات المستعملة” 

وأوضح “في سوق السيارات المستعملة يوجد مختصون سنقوم بتوجيههم وعندما يكون هناك زبون يرغب في شراء سيارة، ستكون له إمكانية التتبع وضمان الحد الأدنى لأمنه ومصلحته المالية على غرار ما هو معمول به بالنسبة للسيارات الجديدة”.

وردا على سؤال حول إن يمكن للوكلاء اقتناء السيارات المستعملة محليا من أجل إعادة بيعها، أجاب بوشوارب أن دفتر الشروط هو الذي سيحدد هذه الجوانب.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق