تقنية

أجهزة MacBook Air الجديدة تأتي بوحدات SSD أبطأ بنسبة 35%

اطلقت أبل الأسبوع الماضي تحديث جديد لأجهزة MacBook Air لتدعم تقنية True Tone Display التي تضبط ألوان وسطوع الشاشة بناء على الإضاءة المحيطة. بخلاف ذلك فالأجهزة توافرت بنفس الإعدادات السابقة مع تخفيض الأسعار لتبدأ من 1099 دولار و 999 دولار للطلاب.

هذا الانخفاض في أسعار الأجهزة لم يكن هدية من أبل فالشركة الأمريكية استبدلت وحدات SSD المتواجدة في أجهزة 2018 بأخرى أقل في السرعة بنسبة تصل إلى 35%.

هذا الانخفاض لم تُعلن عنه أبل في مواصفات أجهزتها الجديدة ولكن تم اكتشافه عن طريق اختبار سرعة وحدات SSD المتواجدة من خلال برنامج Balckmagic Disk Speed Test. وبحسب ما نشره موقع Consomac عن نتائج الاختبار فإن الأجهزة الجديدة تدعم وحداتها التخزينية سرعة كتابة تصل إلى 1 جيجابايت/ ثانية وسرعة قراءة تصل إلى 1.3 جيجابايت/ ثانية.

عند إجراء نفس الاختبار على أجهزة العام الماضي نجد أن سرعة الكتابة تصل إلى 0.9 جيجابايت/ ثانية قيما تتضاعف سرعة القراءة إلى 2 جيجابايت/ ثانية. وبحسبة بسيطة يمكننا أن نلاحظ أن أبل قد وفرت وحدات SSD بسرعة أقل بنسبة 35% عما كانت تقدمه من قبل.

تلك الخطوة بالتأكيد مكنت أبل من تخفيض أسعار أجهزتها لتكون متاحة لشريحة أكبر من المستخدمين, البعض قد يلوم الشركة الأمريكية على تفضيلها السعر عن الأداء ولكن في رأي أن تلك الخطوة كانت موفقة فسرعات 1 جيجابايت/ ثانية و 1.3 جيجابايت/ ثانية للكتابة والقراءة هي سرعات كافية للغالبية العظمى للمستخدمين.

ما رأيك في استخدام وحدات SSD أبطأ بسنبة 35% في أجهزة MacBook Air الجديدة مقارنة بأجهزة الجيل الماضي؟
شاركنا برأيك!
الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق