تقنية

بطاقات RTX تحسن أداء Monster Hunter: World في أخر تحديث!

في الأسبوع الماضي قامت شركة CAPCOM برفع الستار عن تحديث لعبة Monster Hunter World 6.1 والذي سيصدر على أجهزة الكمبيوتر في السابع عشر من الشهر الجاري والذي يدعم تقنية DLSS من شركة NVIDIA في تشغيلها.

لعبة Monster Hunter تعتمد بشكل كبير على الرسوم القوية نظراً لكثرة لقطات المبارزات ذات الحدة العالية، مما قد يغير مسار اللعبة إذا حدث أي نوع من الـ Frame Drop أو ما شابهه من مشاكل أداء. لكن من حسن حظ ملاك بطاقات NVIDIA RTX؛ فتحديث اللعبة الجديد والذي سيدعم تقنية الـ DLLS سينقذهم من تلك المشاكل بعد تعزيز لأداء اللعبة قد يصل إلى 50 في المائة على أعلى الإعدادات.

NVIDIA لعبة الكمبيوتر

NVIDIA لعبة الكمبيوتر

قدمت NVIDIA تلك التقنية مع أول بطاقة رسومية من معمارية Turing، وقد صرحت الشركة بأن التقنية ستقدم أداء ورسوميات أفضل من داخل الألعاب التي تعمل على أعلى الإعدادات عوضاً عن إستخدام الـ Anti Aliasing. وواضح أن NVIDIA لم تكن تمزح بخصوص تلك التقنية والتي فعلاً ساعدت في إعطاء أداء أفضل لمن قاموا بتجربته قبل الإصدار على بطاقات RTX.

لكن كل تلك الأمور معتمدة على العديد من العناصر، فتلك الزيادة في الأداء معتمدة بشكل قوي على مكونات الكمبيوتر الذي يقوم بتشغيل اللعبة والبرامج والأنظمة التي يعمل عليها. لكن إن قمنا بأخذ أفضل العناصر المتاحة، سنجد أن تلك الخاصية قدمت تجربة أفضل في لعبة Anthem عند تجربة التقنية عليها.

سيصل مع التحديث قابلية لإستخدام شريط في الإعدادات لإختيار حدة الصورة في اللعبة لتستطيع إستخدام تقنية الـ DLSS بسهولة لتحدد إن كنت تود صورة حادة أو صورة أخف، على حسب ما تريد. وجاءت تلك الإضافة بناء على طلب الجمهور.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق