آخر الأخبار

القايد صالح كان مستهدفا بالتصفية الجسدية

🔴#أخبار_صادمة

#⃣#القايد_صالح_كان_مستهدفا_بالتصفية_الجسدية #منذ_رمضان_الماضي_من_طرف_فرنسا_و_عملائها.. !!
👇👇👇👇👇
👈🔹 يتساءل الكثير عن الأسباب التي كانت وراء حلّ وحدة الجيس.. GIS الذّراع القويّ لجهاز الدّياراس.. و الذي يأخذ أوامره من الجنرال المتقاعد #محمد_مدين المدعو #توفيق.
🔹 هو سؤال مشروع طرحه..و خاصّة و الجزائر تعيش هاجس الاٍرهاب الدّاعشي.. و السّلطات تدَّعِي أنّها اتّخذت كلّ الاحتياطات لمواجهة الخطر الدّاهم.. 🔴كيف لدولة تدَّعِي أنّها مستهدفة ..تحلّ وحدة التّدخّل للقوّات الخاصّة في هذا الوقت بالذّات.؟؟ ؟
🔸 المارشال القطّ ” رحمة الله عليه”.. كان له السّبق في هذا الخبر اليقين ..من منبع غير ملوّث بالميكروب الزّوّافي.. نعم إنّه لأمر جلل و عظيم !..
🔴 الأحداث ترجع إلى نهاية شهر رمضان الفارط.. ضابط كبير من المقرّبين من الذي نصّب نفسه “ربّ الدّزاير”.. طلب من وساطة أن يقابل رئيس هيئة الأركان الفريق #القايد_صالح و رئيس مديريّة أمن الجيش.. بشرط أن تُوَفَّرَ له الحماية اللاّزمة.. فكان له ذلك.. و اعترف بأنّ #توفيق كان يُحضّر لاغتيال رئيس هيئة الأركان و مدير مديريّة أمن الجيش الجنرال ماجور #لخضر.. هذا الضّابط الذي أنَّبَهُ ضميرُه يقول.. أنّه خاف على وقوع شرخٍ و اضطرابٍ داخل مؤسّسة الجيش.. و الزّجّ بالجزائر نحو المجهول.. !..
🔸 وحسب نفس المصدر.. فإنّ الضّابط الموجود في مكان آمنٍ ..اعترف بأنّ #توفيق هو مَنْ أمَرَ بقتل كلٍّ من #قاصدي_ مرباح و وزير الدّاخلية الأسبق #ابوبكر_ بالقائد ..و استعمل فريقاً من وحدة الجيس GIS ..اشترى ذِمَمَهُم بالامتيازات.. شقق.. و أراضي عقاريّة.. في منطقة درارية وواد الرّومان.. و يروي هذا الضّابط “المنشقّ” عن صاحبه #توفيق.. أنّ مقتل الفريق #القايد_صالح كان مقرّرا في الجنوب الجزائري.. بافتعال سقوط الطّائرة التي تنقله.. و اغتيال الجنرال #لخضر في مفترق الطّرق الشّراقة Cheraga دالي إبراهيم.. عند خروجه من بيته.. في تلك المنطقة.. و تسجيل فيديو لجند الخلافة لتبنّي العمليّات.. !!. 🔸و يضيف المصدر.. أنّ #توفيق وجماعته أعطوا الأوامر لرجلهم في جند الخلافة.. أنْ يُصْدِرَ بيانا يهدّد فيه قادة الجيش للتّحضير البسيكولوجي للإعلام المأجور.. كي لا تطرح الأسئلة المحرجة.
🔸 و كان مقرّرا في تلك اللّحظة.. إعلان شغور منصب #الرّئيس لأسباب صحّيّة.. و إلقاء القبض على #السّعيد _بوتفليقة و إخوته .. و تنصيب مجلسٍ رئاسي مؤقّّتٍ من طرف #توفيق و زبانيّته .
🔸 و كانت حادثة #زرالدة ليلة العيد.. لها علاقة مباشرة بهذه المؤامرة.. التي كادت أن تدخل #الجزائر في دوّامة سيّاسيّة و أمنيّة.. تواطؤ ضابط صفّ في الأمن الرّئاسي و كان من قبل في الجيس GIS ..عجّل قيادة الأركان بإتّخاذ القرارات التي أدّت إلى تنحية الجنرال #بن_داود و كذالك رئيس الأمن الرّئاسي .
🔴 هذه المؤامرة القذرة.. التي لها امتدادات في الإدارة.. و الأحزاب الكرتونيّة ..و الصّحافة المأجورة الزّوّافيّة.. و في القطاعات الحيويّة.. ما هي إلاّ نتاج لجماعة إرهابيّة ذات خلفيّة عرقيّة إثنيّة و لها ولاء مطلق لفرنسا.. و الحمد لله أنً الله سلّم .

🔹عن المارشال القطّ – بالتّصرّف
“رحمة الله عليه “

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق