دولي

أمراء وضباط وطلبة قتلهم النظام السعودي ودفنهم في الصحراء

دام برس :
  فتحت قضية اغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي على يد النظام السعودي الباب واسعاً أمام ملف كبير وخطير ملي بعمليات القتل والتعذيب التي تعرض لها كثيرون في المملكة  .
مصدر خليجي واسع الاطلاع كشف لـ (المنـار) عن اغتيال عدد من الامراء والقادة العسكريين، واختفاء جثثهم واعتقال عدد من اقاربهم، وقال المصدر أن عمليات القتل هذه تمت بأوامر وتعليمات مباشرة من ولي العهد محمد بن سلمان، لجهاز خاص مهمته تصفية كل معارض أو منتقد لسياسة النظام الدموي، واعضاء هذا الجهاز تلقوا التدريب على ايدي خبراء في الارهاب تابعين لشركة “بلاك ووتر” الارهابية وتربط صاحبها علاقات وثيقة مع محمد بن سلمان.
وذكر المصدر أن ثلاثة من الأمراء السعوديين بين تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز تم تعذيبهم ونقلت جثثهم الى اماكن مختلفة على اطراف الصحراء، وأقدم طاقم التعذيب الذي يتبع مباشرة لولي العهد السعودي على تعذيب وحرق خمسة ضباط في الجيش السعودي انتقدوا الحرب التي يشنها النظام السعودي الدموي على الشعب اليمني.
وأضاف المصدر أن هناك ثمانية عشر طالبا جامعيا بعضهم عاد من دراسته في الخارج، اختفوا تماما بعد اعتقالهم، وكشف المصدر عن قائمة من عشرين سعوديا يتهمهم النظام بمعارضة سياسته، موجودون على لائحة الاغتيال، وهم يقيمون خارج المملكة.
وكانت مصادر قد كشفت قبل أيام عن مخطط اجرامي لاغتيال شخصيات وكتاب وصحفيين في الساحة العربية، أحاله النظام  السعودي على خلايا ارهابية تم تدريبها لتنفيذ مثل هذه المهام والمخططات.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق